البرتقال وأهم فوائده وأضراره

يعد البرتقال من الفاكهة والنباتات المنتشرة في جميع دول العالم حيث تتم زراعته في أي نوع تربة وينضج في فصل الشتاء وينتمي إلى فصيلة الحمضيات ومنه مايسمى أبو سرة الذي يتميز بمذاقه الحمضي أو السكري ذات المذاق المسكر.

البرتقال وأهم فوائده وأضراره

يعتبر أكثر الفواكه تدخلاً في الصناعات الطبية والعمليات التجارية حول العالم حيث يتم تصنيعه ليصبح عصيراً معلباً أو استخلاص عناصره ومذاقه ليتدخل في الصناعات الغذائيه مثل الكعكات والأطعمة السكرية.

إقرأ أيضاً البطاطا وأهم فوائدها

فوائد البرتقال.

خفض مستوى الكوليسترول الضار.

  • أثبتت الكثير من الدراسات والتجارب التي تمت في أمريكا في عالم 2013.
  • بأن شربه عصيراً على المدى الطويل يخفض مستوى الكوليسترول بالدم.

ضغط الدم.

  • مفيد جداً لمرضى الضغط المرتفع حيث يساعد في خفض مستوى ضغط الدم.

المخ.

  • يساهم في تجديد خلايا المخ وتنشيط الدورة الدموية به وحماية الشرايين من التصلب.
  • ومع ذلك يقي من السكتات الدماغيه وتكون الخلايا المسرطنه به.

فيتامين C.

  • يعد أكثر الفواكه الغنية بفيتامين C الذي يساهم في علاج الإنفلوانزا وتعزيز المناعة.

فيتامين ج.

  • غني بفيتامين ج الذي يعالج ضعف المناعة ومع ذلك له دور فعال في مكافحة الأمراض.

الرئه.

  • أثبتت الكثير من التجارب بأنه يعزز من وظائف الرئه وتنقيتها من السموم.
  • ومفيد جداً لمرضى الربو حيث يقلل من أعراضه ويعد بمثابة مسكن طبيعي له.

التخلص من حصوات الكلى.

  • أثبتت جميع الدراسات بجامعات الولايات المتحدة بأن تناول كوباً من عصير البرتقال يومياً.
  • يفيد في التخلص من حصوات الكلى التي تبدأ في التكون وتحسين وظائف الكليتين.

إقرأ أيضاً الفلفل الحار وأهم فوائده وأضراره

أضرار البرتقال.

ليس له أضرار إلا في حالة الإفراط في تناوله بكثرة فيسبب الكثير من المشاكل المضره بالجسم مثل:-

  • الإصابة بالإسهال المزمن وفقدان كمية كبيرة من السوائل بالجسم.
  • إلتهاب الشفتين والأسنان واللسان والحلق.
  • ومع ذلك إلتهاب الجلد والإحمرار والحكة والإنتفاخ وظهور البثور به.
  • جفاف البشرة وتقشرها والشعور بألم في المعدة ومن الممكن الإصابة بالقرحة.
  • ومع ذلك الغثيان والتقيؤ والسعال والعطس والصفير أثناء التنفس والنوم.
  • وفي بعض الحالات النادرة جداً الإصابة بصعوبة التنفس والإرتباك والتوتر.
  • ومع ذلك فقدان الوعي وإنخفاض ضغط الدم وضعف نبضات القلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *