حفريات الديناصورات

في عصرنا الحديث تم إكتشاف الآلاف من الحفريات وهياكل العظمية العملاقة مما أدى لتحير علماء الطبيعة وأطلقوا عليها “حفريات الديناصورات” أي الهياكل العظمية المرعبة، ومع ذلك ظل البحث في هذا الأمر ووجدوا بأن كان هناك أنواع غريبة من الكائنات الحية العملاقة تسكن الأرض منذ أكثر من 250 مليون سنة وكان منها الذي يطير والبري المفترس والآليف منها.

حفريات الديناصورات

وهكذا وجدوا أكثر من 10000 نوع من حفريات الديناصورات المنشرة في جميع أنحاء الأرض أي هذا يعني بأن الديناصورات في هذا الوقت كان لها السيطرة والسيادة على الكوكب ولكن الكوارث الطبيعية وتغيير العصور أدى إلى إنقراضها.

إقرأ أيضاً صور الديناصورات ومعلومات عامه

أسماء الحفريات.

1 – البراكيوسورس.

  • تعد هي أكبر حفرية ديناصورات تم العصور عليها فقد توصل العلماء بأن وزنها كان يتعدى ال45 طناً.
  •  كان يفضل هذا النوع المكوث في الأنهار والبحيرات لأن وزنه كان كبير جداً على اليابسة فغالباً كان يفقد السيطرة في الحركة على اليابسة.
  • وهكذا لأن طول رقبته كانت تصل إلى 14 متراً فيمكنه التنفس عندما يدخل إلى المياه.
  • و كان يعتمد في غذائه على النباتات والأشجار.

2 – الديبلودوكس.

  • ويعد هذا النوع من حفريات الديناصورات ثالث أكبر حفرية كانت تسكن الأرض فوزنه كان يصل إلى 30 طناً.
  • و كان يتميز بطول ذيله الذي كان يمثل ثلث وزنه وكان إجمالي طوله يصل إلى 30 متراً.
  • و كان يعتمد في غذائه على النباتات والأشجار.

إقرأ أيضاً أنواع الديناصورات

3 – التيرانوصور.

  • ويعد هذا النوع من حفريات الديناصورات بأنه أكبر حفرية من آكلات اللحوم كانت تسكن الأرض فكان وزنه يصل إلى 30 طناً.
  • ومع ذلك كان يتميز بقصر أطرافه الأماميه فكان يسير فقط على قدمين.
  • وهكذا كان يصل إجمالي طوله إلى 18 متراً.

4 – الوسورات.

  • ويعد هذا النوع من حفريات الديناصورات بأنه ثاني أكبر حفرية من آكلات اللحوم.
  • ومع ذلك كان يصل وزنه إلى 20 طناً ويصل طوله إلى 12 متراً.
  • ولكنه كان يتميز عن نوع التيرانوصور بأن أطرافه الأمامية أطول وأكبر.

5 – البرونتوسورس.

  • ويعد هذا النوع من حفريات الديناصورات بأنه ثاني أكبر نوع كان يسكن الأرض حيث كان يصل وزنه إلى 40 طناً.
  • وهكذا كان مقارباً للبراكيوسورس في الشكل ولكن يختلف عنه طول الرقبة حيث البرونتوسورس كان برقبة أقصر.
  • وكان يتميز بكونه يملك ذيلاً كبيراً وطويلاً وأيضاً يعتمد في غذائه على النباتات والأشجار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *