الصرصور

يعد الصرصور نوع من أنواع الحشرات التي تشمئز من الإنسان ويشمئز الإنسان منها فتعتبر أكثر الحشرات كراهيه بالنسبة للإنسان لكونها ذات شكل مخيف ومقرف للكثير من الناس، أثبتت الأبحاث بأن الصرصور أقدم الكائنات على الأرض حيث انها لم تتعرض للإنقراض حيث لم تتأثر بالكوارث الطبيعية والبشرية التي حدثت قديماً مما أدت لإنقراض العديد من الحيوانات والحشرات وذلك لكثرة أعدادها وتكاثرها السريع جداً ولقدرتها الهائلة على التكيف في جميع الظروف البيئية على سطح الأرض.

الصرصور
الصرصور

اقرا ايضا : حشرة الدعسوقة

ماذا يأكل الصرصور ؟

أكدت الدراسات التي أجريت على الصرصور بأنه الكائن الحي الوحيد القادر على التكيف في أي نوع بيئة فهو لا يهمه مايحدث من تغيرات على الأرض وقادر على إيجاد غذائه بأي شكل، فكانت الصدمة بأنه يتغذى على أي شئ مهما كان حيث انه حاليا يتغذى على المواد العضوية المحلله لتوافر ظروف البيئة الملائمة له من حيث انه يفضل الأماكن المظلمة البعيدة عن خطر الإنسان، فيتواجد بكثرة في بلاعات الصرف الصحي والحقول ليلاً من أجل براز الحيوانات، ولكن ليس هذا غذائه الوحيد فيمكن أن يتغذى على اي شئ يتوافر في بيئة بعيدة عن رائحة جلد الإنسان.

الصرصور
الصرصور

اقرا ايضا : انواع الفراشات

حقائق عن الصرصور ؟

  • بعد تأكيد الأبحاث التي أثبتت قدرة الصرصور على التكيف في اي نوع بيئة وقدرة على التغذية على اي شئ، فذكروا بأن عند نهاية العالم وموت جميع المخلوقات سيكون الصرصور أخر مخلوق يموت على وجه الأرض، فهو لم ولن يعرف الإنقراض بأي شكل من الأشكال.
  • تعد الصراصير أكثر الكائنات تواجداً على سطح الأرض حيث أن اعدادها تتزايد بكثرة بشكل هائل وهذا لقدرتها على التكيف دائماً.
  • يمكن أن تظل أنثى الصرصور تبيض مدى الحياة بعد أن تتزوج لأول مرة فقط فهي ليست بحاجه لأي ذكر بعد أول جماع لها في حياتها.
  • يستطيع الصرصور أن يعيش لمدة أسبوع أو أكثر بعد قطع رأسه، حيث أن رأسه لا تشمل أهمية غير قرون استشعاره وفمه لكي يتغذى، فعندما تنقطع رأسه يظل يتنفس من البطن لأنها هي المسئوله عن التنفس واحتوائها على جميع وظائف جسده، حتى يبدأ أن يشعر بالجوع والعطش فيبدأ بالضعف والجفاف ثم يموت تدريجياً.
الصرصور
الصرصور

اقرا ايضا : اخطر انواع العقارب بالصور

  • لاحظ الكثير من العلماء أن الصرصور إذا تعرض لمبيدات حشرية واستطاع أن ينجو منها فإن مناعته تزداد تلقائياً ضد تلك المبيدات وإذا كان هذا الصرصور أنثى فهي قادرة على إنتاج صراصير لديها مناعه ضد هذا النوع من المبيد إلى حد ما، مما يجعل هذا الأمر مخيف لدي العلماء فربما يجعلهم يشكون في نهاية العالم على يد الصراصير.
  • يستطيع الصرصور أن يحيا بدون طعام أو ماء لمدة شهر ونصف متواصلين إذا كانت الظروف المحيطة لا تسمح له بالطعام أو الشراب.
  • يعتبر الصرصور الكائن الوحيد على سطح الأرض الذي لا يمكن أن يصاب بفيروس أو ميكروب أو بكتيريا، هذا الأمر من المستحيلات لكونه يتميز بمناعه قوية جداً بخلاف باقي الكائنات، ويتميز بأنه الكائن الوحيد الذي ليس لديه قلب.
  • الكائن الحي الوحيد الذي يشعر بالإشمئزاز تجاه الإنسان، فإذا تلامس جسده بجلد الإنسان او تعرض للمسك من قبل الإنسان فيهرب ويختبئ ويبدأ في تنظيف نفسه جيداً.
  • يستطيع الصرصور أن يغطس تحت الماء لمدة 45 دقيقة دون أن يتنفس، فهو قادر على قطع أنفاسه بنفسه لمدة 45 دقيقة حتى يستطيع أن يختبئ من أعدائه في الماء أو الهروب من تسربات غازية ربما تقتله، وهذه من ضمن المميزات التي تجعله على قيد الحياة حتى اليوم وللأبد.

هل الصرصور يطير ؟

يتميز ذكر الصرصور عن الأنثى بأنه يملك أجنحة كبيرة نسبية عن التي في الأنثى، ولكن تلك الأجنحة هي أخر شئ ينمو في الصرصور عندما يصل إلى أقصى مرحلة في البلوغ، وتصبح وظيفة تلك الأجنحة جاهزة في الذكر حيث تسمح له بالطيران لمسافة تتراوح من 1 إلى 3 أمتار، ولكن في الأنثى الأمر يختلف حيث أن أجنحتها تصل إلى حجم معين أقل كثيراً من الذكر فتصبح غير قادرة على الطيران بأي شكل من الأشكال أي تصبح أجنحتها بدل فائدة فهي لا تستطيع تحريكها من الأساس.

فوائد الصرصور ؟

أثبتت بعض الدراسات مؤخراً أن الصراصير تحتوي على كمية هائلة من البروتينات والفيتامينات والحديد والدهون، فالكثير من الشعوب حول العالم بدأت في اتخاذ الصراصير كعنصر غذائي وكانت في المقدمة دولة الصين فهي كانت الدولة الأولى اتخاذ الصرصور مصدراً أساسياً للتغذية.

صرصور
صرصور

وعندما تسأل الكثير عن فائدة الصراصير في الطبيعة فأكتشف العلماء بأنها في عصرنا الحالي تعد المواد العضوية وخاصة فضلات الإنسان هي الغذاء الأساسي لها، حيث إنها تساعد في أمور الصرف الصحي وأيضاً وجدوا بأنها تتغذى على جثث الموتى سواء من الحيوانات أو البشر فهي تساهم في التوازن البيئي للحياة.

وذكر بعض الأشخاص يوماً لكثرة مرضى فوبيا الصراصير انه يجب ايجاد حلاً في القضاء عليها من الطبيعة لكثرة أعدادها الهائلة التي تتسب في ارتعاب الكثير من مصابوا الفوبيا، ولكن كانت المعادلة صعبه حيث وجد أن الصراصير تعد غذائاً أساسياً للكثير من الطيور فإذا اختفت الصراصير فـغالباً سيكون الأمر خطراً على تلك الطيور مما قد يتسبب في انقراضها، وأيضاً تعد غذاء للفئران والضفادع وهذا قد يتسبب في اختفائهم ويتحول الأمر لإختفاء الثعابين ويتحول الضرر للكثير من الحيوانات البرية والطيور والزواحف والقوارض، فكانت تلك المعادلة فاشله لأنه وجد بأن الصراصير تشارك بجزء كبير في التوازن البيئي.

هل الصرصور أعمى ؟

يتميز الصرصور بإمتلاكه عينان ولكنهما مختلفان في الوظيفة، حيث توجد لديه عين صغيرة الحجم وهي التي تميز النهار من الليل والضوء من الظلام فتعد هذه وظيفتها فقط، حيث انه من الحشرات التي تهرب من النهار والضوء وخاصة لو كان الضوء أحمر اللون فهذا يزعجها ويرعبها كثيراً، والعين الآخرى كبيرة الحجم وهذه العين يستخدمها في الرؤية عن طريق حركات اهتزازية أو إشارات هو فقط من يستطيع ترجمتها، تتميز تلك العين بقدرتها في رؤية الهجمات المتجهة إليه ليلاً لكي يهرب سريعاً، ولكنها ليست قادرة على رؤية الطعام والماء والأماكن وباقي الأشياء، فهو يستشعرها عن طريق قرون الاستشعار إليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *