الذئاب

الذئاب
الذئاب

تعد الذئاب من الحيوانات البرية الآكلة للحوم وتصنف من ضمن فصيلة الكلبيات، ويقال أنها من الحيوانات التي ظهرت مؤخراً في أوائل العصر الحديث بعد تغير محور سطح الأرض وحدوث التغيرات القاريه والإنقراضات أي منذ 300.000 سنة.

تعد الذئاب أيضاً من الحيوانات البرية القادرة على التكيف في اي مناخ وطقس ولكنها تفضل المناخ البارد في الغالب، تتميز بشراستها العجيبة حيث انها حيوانات لا تعرف الرحمة فعند اصطيادها لفريستها تقوم بإخراج احشائها دون قتلها وتبدأ بالإفتراس حتى تحتضر فريستها، أكثر الحيوانات كرهاً للإنسان فهي لا تشعر بالآمان او الراحة في مكان يسكنه الإنسان فتحاول مهاجمته إما لإفتراسه او الهروب من موطنهم.

اقرا ايضا : معلومات عن الذئاب والتكاثر فى الذئاب

أين تعيش الذئاب ؟

ذئب
ذئب

تسكن الذئاب الأراضي المعتدله والحارة والباردة أي تعيش في الغابات الدافئه والصحاري والمناطق الجليديه، كانت قديم الأزل تتواجد بكثرة في أوروبا وأسيا وأمريكا الشمالية ولكن مع انتقال الإنسان واكتشافه للقارات بدأ الإنسان في محاربتها لكونها حيوانات شرسه تهدد حياة البشر وحيواناتهم الأليفه المستأنسه، فبدأت اعدادها تتقلص بتلك القارات ولكنها مازالت تتواجد بها وغير مهددة بالإنقراض، تتواجد أيضاً في أفريقيا وأمريكا الجنوبية والقطب الشمالي والجنوبي.

حيث تسكن غابات وصحاري والمناطق الجليدية في تلك الدول بكثره:- الهند والصين وباكستان وأفغانستان وفلسطين وتركيا والعراق والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والبرازيل وأثيوبيا والقطب الشمالي والجنوبي وغيرها…

اقرا ايضا : اشرس انواع الذئاب

صفات وحقائق عن الذئاب ؟

الذئاب
الذئاب

يتراوح وزن الذئاب من 50 إلى 90 كيلوجرام، ويتراوح ارتفاعها من 60 إلى 90 سم، وتتراوح أقصى سرعته من 50 إلى 70 كيلومتر/الساعة، وتتراوح دورة حياته من 8 إلى 18 عام، تتميز الذئاب بتعدد أنواعها بإختلاف ألوانها حيث يتواجد الأسود والأبيض والرمادي والبني.

تعيش الذئاب على هيئة قبائل والمجموعات حيث تشمل المجموعة الواحدة من 5 إلى 12 ذئباً، تسير مسافة 20 كيلومتراً يومياً بحثاً عن الفرائس فهي لا تفضل الفرائس الصغيرة كما تفضل الحيوانات الكبيرة مثل الغزلان والأبقار والأيل، ومتوسط تناول الذئب الواحد يومياً مايقارب 10 كيلوجرام من اللحم.

تتميز الذئاب بأنها تمتلك صوت عواء قوي وعالٍ حيث يصل مداه إلى 10 كيلومترات، يصدر الذئب الصوت ثلاث مرات على مدار اليوم لكي ينبه اصدقائه وباقي الذئاب بأن هناك فرائس بالقرب من المكان او أن هناك خطر ما او إخبارهم بأنه بخير ثم يردون عليه بنفس العواء جميعاً.

اقرا ايضا : جميع اسماء وانواع الكلاب بالصور

ذئب
ذئب

تتميز الذئاب بذكاء خاص وسرعة بديهه شديدة حيث أنها قادرة على شم رائحة فريستها من على بعد ثلاثة كيلومترات، وعندما تواجه إنسان فإنها قادرة على معرفة هل يملك سلاحاً أم لا من قبل أن يظهره، وهي تعد الحيوان الوحيد على كوكب الأرض الذي لا يمكن أن يقع في فخ أو مصيدة بالرغم من كونه حيوان كثير الحركة والسفر، ويتميز أيضاً بأنه ينام وله عيناً واحدة تراقب المكان حوله.

تستطيع الذئاب تكوين صداقات بسرعة كبيرة حيث يمكن أن يتعاونوا ويتجمعون في قبيلة أو مجموعة واحدة إذا اضطر الأمر للهجرة سريعاً لأجل وجود خطر ما فيمكن في هذا الوقت أن يصل اعدادها إلى 300 ذئب في القطيع الواحد، تستطيع الذئاب التواصل أيضاً بطرق آخري غير العواء حيث تتصل عن طريق رائحة البول والبراز واللعاب على الأشجار فعندما يمر قطيع أخر من المكان فيدرك بأن كان هناك قطيع فيبدأ بالبحث في النطاق.

بالرغم من كل ذلك فالذئاب لديها نقطة ضعف وحيدة يمكن لفرائسها الهروب بها، ولكنها للفرائس السريعة مثل الغزلان والأيل، حيث عندما تجري سريعاً تأخذ مساراً يميناً او يساراً او للخلف بشكل مفاجئ فهذا سوف يجعله يفقد السيطرة على حركته لأن العمود الفقري للذئب ليس مرناً كباقي الحيوانات الشرسه.

هل الذئب غدار أم وفي ؟

تلك سؤال صراحةً ليس صحيحاً، فالذئاب من الحيوانات التي تتميز بالوفاء مع بعضها البعض أي عندما يتزوج الذئب فهو يتزوج من أنثى واحدة طيلة حياته، ويظل باراً بوالديه عندما يصلوا إلى سن الشيخوخه وعندما يموت أحد والديه فإنه يعيش في حزن وتعيش قبيلته في حزن يظل لمدة ثلاثة أشهر، وعندما تموت زوجته فيظل حزيناً ويعلن حداداً وعادةً يصل إلى عاماً كاملاً وبما ينتهي به هذا الأسى بالإنتحار ولكن هذا لا يحدث دائماً.

بالنسبة لعلاقته مع الإنسان فهو لا يتميز بوفاء شديد كما يظهر مع أسرته وقبيلته، فهو غالباً مايكون هادئًا مع صديقه البشري الذي يقدم له الطعام ويهتم به، ولكنه إذا شعر برائحة عنف أو غدر من الإنسان فيقوم بمهاجمته وربما يقتله إذا سمح الأمر بذلك، فهو أقل بكثير من الكلاب في درجة الوفاء حيث إنه ليس من الحيوانات التي يمكن ترويضها بأي شكل من الأشكال.

ذئباً
ذئباً

صفات الذئب عند العرب ؟

كان قديماً عند العرب يطلقون على الرجل النبيل والشهم والشجاع لقب أسداً أو ذئباً، حيث كانوا يتباهون بصفات الذئب من حيث :-

ذئب شرس
ذئب شرس
  • انه حيوان شديد الذكاء وعبقري في التخطيط من حيث صيد الفرائس وحماية نفسه وأسرته من هجمات أعدائه.
  • حيوان شجاع جداً لا يهاب المعركة فرداً إلى فرداً مهما كان الحيوان الذي أمامه إلا انه يهرب إذا تأكد بأنه سيموت، فالروح أغلى مايملكه اي كائن حي ع الأرض.
  • يتمتع بدرجة وفاء عالية مع زوجته حيث لا يتزوج غيرها طيلة حياته وإذا ماتت ظل يعيش في حزن وحداد يصل لمدة عاماً كاملاً وربما يصل إليه الأمر إلى الإنتحار.
  • يظل حافظاً باراً بوالديه حتى إلى سن الشيخوخه ويهتم بإحضار طعامهم ورعايتهم وإذا ماتوا ظل يعيش في حزن وحداد يصل إلى ثلاثة أشهر.
  • لا يأكل أبداً بقايا الطعام أو الحيوانات الميته فوجب الأمر أن يصطاد هو فرائسه بنفسه ويقوم بتقطيعها قبل قتلها، فهو يحب الطعام طازجاً دائماً.
  • عندما ينوي الزواج يخرج من قبيلته ويبدأ في البحث عن أنثى في القبائل الآخرى فهو لا يتزوج محارمه كما تفعل باقي الحيوانات.
  • إذا رأى أحد أفراد قبائله يتعرض لهجوم ما يجري ويتدخل سريعاً إلى المعركة والمحاربة معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *