الدرفيل

يعد الدرفيل من الحيوانات البحرية التي تنتمي إلى فصيلة الحيتان أي انها من الثديات، يتميز بذكاءه الشديد جداً حيث يعتبر هو أذكى حيوان على سطح الأرض وتم تصنيف ذكائه بأنه أذكى مخلوق بعد الإنسان، يتراوح وزن الدرفيل من 45 إلى 10000 كيلوجرام ويتراوح طوله من 1.5 إلى 10 أمتار، يتميز هذا الحيوان البحري بأنه يمتلك رئه مثل الإنسان تماماً وليس لديه خياشيم حيث يخرج إلى سطح الماء من حين لأخر من أجل التنفس عبر فتحة فوق رأسه تصل بالهواء إلى الرئه مباشرة ويتميز بكونه قادر على حفظ الأكسجين بداخل رئته لمدة تصل إلى 30 دقيقة.

الدرفيل
الدرفيل

اقرا ايضا : الدلفين الابيض او الحوت الابيض

هل الدرفيل صديق الإنسان ؟

يعد الدرفيل هو الحيوان البحري الوحيد الذي يصنف صديقاً للإنسان، حيث يتمتع بوفاء شديد وحب الآمان والسلام للإنسان ولهذا توجد العديد من القصص الحقيقة من حيث إنقاذ درفيل لإنسان على وشك الغرق وقام بحمله على ظهره وأخرجه إلى الشاطئ وأيضاً العديد من الصيادين الذين ذكروا بأن الدرفيل دائماً مايساعدهم في تحريك مراكب الصيد التي تنغرس في الرمال وأيضاً بكونه حيوان مسلي حيث عندما يرى شخصاً يجلس وحيداً أو حزيناً يقوم بالقفز والرقص واللعب على سطح الماء من أجل ترفيهه وإسعاده وإذا كان الشخص يسبح فيذهب ويلعب معه ويعتني به جيداً خوفاً من تعرضه للغرق.

لماذا يخاف سمك القرش من الدرفيل ؟

في الواقع لا يخاف سمك القرش من الدرفيل، ولكن يخاف سمك القرش من تجمعات الدرفيل حيث الدرافيل أجمعين يسيرون في أسراب ومجموعات كبيرة وهي تعد أذكى كائن حي بعد الإنسان فدائماً ماتخطط فوراً بالهجوم والتصدي إذا صادفها عدو فجأة، حيث أن سمك القرش يسير منفرداً لا يسير في أسراب فعند مصادفته لسرب من الدرافيل يهرب على الفور خوفاً من هجوم الدرافيل حيث تقوم الدرافيل بعمل حلقة دائرية حول سمكة القرش وتبدأ بالضرب في منطقة البطن والخياشيم برأسها القوية وغالباً ماتقتلها الدرافيل، ولكن إذا صادف سمكة قرش درفيلاً يسير وحيداً فتبدأ بمطارته وتلحق به وتفترسه رغم سرعته العالية جداً ولكنها لا تتعب حيث تتنفس تحت الماء على عكس الدرفيل الذي يجب أن يخرج من الماء لإلتقاط الهواء وبالتالي يفشل الدرفيل في الصعود وينقطع الأكسجين بالرئه لديه وتبدأ سرعته بالإنخفاض وتقوم بإفتراسه.

اقرا ايضا : معلومات عن الدلفين للاطفال

الدرفيل
الدرفيل

تحرش الدرفيل بالإنسان

على الرغم من أن الجميع يعلم بأن الدرافيل من الكائنات اللطيفه الجميلة الهادئه التي تحب اللعب والرقص ولكن يظهر لها جانب مظلم حير الكثير من العلماء، وهذا لكون الدرافيل تتشابه عقولها مع عقول الإنسان وتتسم بالكثير من صفاته فهذا يجعلها تعرف جميع الطباع والمشاعر التي يشعر بها الإنسان العادي حيث وجد بأنها تعرف القتل والزنا وخطف الصغار والشذوذ الجنسي، حيث رأى العلماء بأنه يمكن لذكر درفيل أن يضاجع أنثى درفيل متزوجه وهذا طبع الخيانة والزنا ووجد أيضاً علاقات شذوذ ولكنها كانت نادرة، والحادثة الأشهر بينهم هي عندما ينفصل الذكر والأنثى ويوجد بينهما صغار فتأخذ الأنثى الصغار وتهرب ويبدأ الذكر بالبحث عنها وعندما يجدها يقوم بخطف الصغار أو ضربهما حتى الموت، وفيما يتعلق بالتحرش بالإنسان حيث تعرضت الكثير من مدربات الدرافيل للتحرش الجنسي منهم وكان الأمر غريباً حيث لم يكن صدفة أو مجرد تعبيراً عن حبه لمدربته، وذكر بعض العلماء بعد تفسيرهم لجميع الأقاويل، بأنه لديه فضول كبير في معرفة كل شئ ولشدة ذكائه يريد أن يتفحص ويعرف شكل جسم الإنسان وهذا أمر غريباً معقداً بالنسبة لحيوان بحري، وعندما أجريت عليه بعض الفحوصات في الغدد التناسلية لديه وجدوا بأن شهوته الجنسية عالية جداً وطرق إثارته جنسياً متنوعة وكثيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *