اسرار تربية الحمام

الحمام هو نوع من انواع الطيور التى يمكن تربيتها فى المنازل أو أسطح المنازل بغرض الهواية أو التجارة بها أو استخدامها فى معارض الحيوانات أو المسابقات أو الأستفادة من لحومها البيضاء فى الغذاء حيث له طعم مميز.

وقد أستخدم قديما نوعا من الحمام (الحمام الزاجل) فى نقل الرسائل بين الأشخاص فى أماكن مختلفة حيث انه كان من أمن الطرق فى ارسال الرسائل حيث انه يعتبر من اذكى الطيور لانه يستطيع العوده الى أعشاشة مهما مر عليه من الوقت.

حمام زينة
صور حمام

الحمام عبر التاريخ

وجد الحمام منذ قدم الأزل حيث أستدل عليه عبر معابد القدماء المصريين و خلال النقوش على المسلات والأثار المصرية القديمة.

أما الإغريق للحمام نظرة التقديس والتبجيل أما الرومان فهم أول من استخدم الحمام الزاجل كنظام للمراسلة كما في الحرب العالمية قام الحمام بنقل الرسائل من و إلى المدن المحاصرة.

أما فى الريف المصرى فكان نربية الحمام شى أساسى بجانب الأبقار و الماعز و البط و الأوز.

وأيضا يعتبر الحمام رمزا للسلام فى جميع أنحاء العالم.

الفقس فى الحمام

تضع الأم فى البطن الواحد بيضتين بحد أقصى الفرق بينها يوم لكن يتم خروج الصغار الحمام فى اليوم بعد حوالى 18 و يتناول حماية البيض كلا من الذكر و الأنتى وغالبا ما تكون الأنتى ليلا لتدفئة البيض.

وعند خروج صغار الحمام يقوم كلا من الذكر و الأثنى بتنضيف العش من بقايا القشر وبقايا طعام الأنثى ويتم رضاعة صغار الحمام لمدة 3 او 4 أيام و يتم بدأ وضع الحبوب فى نهاية الأسبوع الأول حيث يتم فصلها عن والدها عند عمر 4 أسابيع للبيع أو للوضع فى قفض أخر.

كيفية الحفاظ على صحة الحمام ؟!

  • الأهتمام بدخول الشمس الى أعشاش الحمام و التهوية الجيدة.
  • تنظيف المعالف و مساقى الحمام دوريا و أضافة الحبوب و المياه بشكل دورى.
  • يجب عزل الحمام المريض حتى لا تنتقل العدوى.
  • يحب الأهتمام بنظافة الحمام و أستحمامة كل فترة.
  • ترك الحمام للحركة و الطيران وفرد الاجنحة بصفة يومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *